Christophe Claret

التسجيل في النشرة الإخبارية

أخبار

Adagio، النهضة

Adagio، النهضة

كان كريستوف كلاريه قد أحبّ أن يولد خلال فترة النهضة الإيطاليّة، وهي فترة يقدّرها لتاريخها وخصائصها الجماليّة وإرهافها الفنيّ وفكرها.

ويتمّ مرّة جديدة التعبير عن افتتان صانع الساعات بفنون القرن السادس عشر من خلال ابتكارات Adagio الفريدة من نوعها، المنقوشة بحرفيّة من قبل الحرفي إيدي جاكيت الذي يتّخذ من نوشاتيل مقرّاً له. ومن خلال عمله الحرّ لفترة تزيد عن ثلاثة عقود، تمتّع بخبرة نادرة تدمج بين الصبر والعناية الدقيقة والإبداع الفنّي، مما سمح له بدمج العين والأيدي والأدوات من أجل نقش المادة. نشأت طرازات Adagio الجديدة والفريدة من نوعها من حوار مُثمر بين كريستوف كلاريه واختصاصيّ النقش. إنّه بحث منسّق وطويل وشغوف ومذهل من أجل تحقيق الوتر المثالي، لتحديد الزخرفة التزيينيّة للعلبة، وقبل كلّ شيء لتوليف الأدوات الموسيقيّة الستّ من حقبة النهضة والمحفورةعلى الأجزاء الناتئة من علبة الساعة التي يرتبط بها السوار والمسمار القابل للانزلاق لمُعيد الدقائق. ومع درجة من المهارة تتطلّب عدسة تكبير لتقدير كلّ تفصيل، يظهر عود وأرغن صغير نقّال ودفّ ومزمار قربة على كلّ جزء ناتئ، في حين يضمّ المسمار القابل الانزلاق لمعيد الدقائق أداتَين: مزمار ومترددة، أسلاف المترددة والمزمار.

وتدقّ نواقيس "الكاتدرائيّة" في الآليّة المذهلة لتحديد الساعات والأرباع والدقائق حسب الطلب، وهي مزوّدة بجهاز حائز على براءة اختراع يمنعها من الارتطام عند اهتزازها في ظلّ ضربات الدقاقات. وإنّ النافذة الكبيرة لعرض التاريخ مع بنيتها الذي ليس لها مثيل حاصلة أيضاً على براءة اختراع.

تشكّل ساعة Adagio المنقوشة جوهرة فعليّة فائقة الرقيّ، وهي متوفرة ضمن إصدارات متعددة فريدة من نوعها من الذهب الأحمر 5N، أو الذهب الأبيض، أو البلاتين. تأتي مع علب منقوشة بالكامل أو مرصّعة بأحجار ألماس ذات قصّة باغيت على الإطار، أو بأحجار ألماس وصفير بقصّة باغيت.

إضافة تعليق